AYO

All Youth Network

Yemen, Taiz'z
+967771988836
allyouthnetwork@gmail.com

مرحبا بكم في موقع شبكة كل الشباب

شبكة كل الشباب منظمة شبابية غير ربيحية تاسسة من اجل الشباب والاقليات, تعنى بقضايا الشباب المختلفة منبر حر لكل الشباب لتعبير عن ارائهم المختلفة وتطلعاتهم المستقبلية 

Newsletter

Subscribe to our newsletter:

Contact Us

Photo Gallery: الصفحة الرئيسية

الأخبار

السبت 08 فبراير-شباط 2014 الساعة 10 مساءً :- صوت المهمشين نت / متابعات ضمن مشروع ” إشراك الفئة المهمشة في المرحلة الانتقالية” بدأت مؤسسة كل الشباب التنمية المجتمع (AYO) بتنفيذ المرحلة الثانية...
الإثنين 17 فبراير-شباط 2014 الساعة 08 مساءً :- صوت المهمشين نت / خاص أقيم صباح اليوم على قاعة مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة في مدينة تعز المؤتمر الحواري الأول للمهمشين بالمحافظة تحت...
In a joint submission to the UN’s UPR mechanism, the All Youth Network in Yemen and IDSN provide an alternative report on the precarious human rights conditions of the Al-Akhdam people and urge the...
العناصر: 1 - 3 من 22
1 | 2 | 3 | 4 | 5 >>

نتيجة الأحداث

استمارة المشاركة في برنامج (قوتي في داخلي).docx (77,4 kB)   عزيزي المشارك/ عزيزتي المشاركة إن نشر الوعي وغرس القيم الديمقراطية الممثلة بالعدالة والمساواة والحرية في أوساط الشباب أمر ضروري وحاجة ملحة لتحقيق التنمية والتطور. كما أن بناء قيادات شبابية ناشطة...
  استمارة المشاركة في برنامج طموحات شبابية.docx (77,8 kB) عزيزي المشارك/ عزيزتي المشاركة إن نشر الوعي وغرس القيم الديمقراطية الممثلة بالعدالة والمساواة والحرية في أوساط الشباب أمر ضروري وحاجة ملحة لتحقيق التنمية والتطور. كما أن بناء قيادات شبابية ناشطة وقادرة على لعب دور فعال...
1 | 2 | 3 >>

26/9/2011

الحملة التوعوية لمشروع "التغيير"

ضمن أنشطة مشروع التوعية الممول من منظمة ديا الفرنسية ، تبدءا جمعية الوفاء للتنمية الاجتماعية  تنفيذ الحملة التوعوية حول اهمية التعليم في كلاُ من البعرارة - الصفاء - بيرباشا - الضبوعة - دي لوكس - الضربه حيث ستستمر الحملة 7 أيام في المناطق المستهدفة حيث يتواجد المهمشين.

تهدف الحملة الميدانية إلى رفع الوعي لدى الفئات المستهدفة حول القضايا الرئيسية التي يعاني منها المهمشين في التعليم العام  حيث سيقوم بتنفيذ الحملة فريق الجمعية وعدد من المدرسين المتطوعين بالتعاون مع عقال الحارات والمؤثرين في المتاطق المستهدفة

و تستهدف الحملة التوعية فئات مختلفة من المجتمع المهمشين، طلاب الجامعات، طلاب المدارس و الأطفال و الذي سيتم توعيتهم حول هذه المواضيع و تشجيعهم للعب دورا فاعل في المجتمع.

هذا و قد أوضح الأخ/ سامي النجار- امين عام الجمعية إلى أن البرنامج يهدف إلى رفع الوعي للمجموعة المهمشة حول اهمية التعليم لتمكينهم للعب دور فاعل في المجتمع، حيث تأتي هذه الحملة كممارسات عملية من اجل الاستفادة المجتمعية.

مشروع مدافعون من اجل حقوق الانسان

مشروع مدافعون من اجل حقوق الانسان

يهدف الى رفع الوعي بين اوساط الشباب حول حقوق الانسان

 

 

Watch live streaming video from acnurlasamericas at livestream.com

تقرير أممي حول حقوق الاقليات يحذر من تجاهل قضاياهم الملحة قبل الأزمات

الخميس 1 مارس 2011

كد التقرير الدوري لخبيرة الأمم المتحدة المستقلة المعنية بقضايا الأقليات غاي ماكدونال اليوم ان التجاهل المزمن لحقوق الاقليات هو "من أول المؤشرات على احتمال اندلاع العنف" مطالبة بأن تضم نظم الانذار المبكر الخبرات الضرورية للتنبه الى تلك المؤشرات.
وأوضحت ماكدونال خلال استعراض تقريرها في اطار البند الثالث من جدول أعمال الدورة ال16 لمجلس حقوق الانسان المعني بتعزيز وحماية حقوق الانسان "ان معظم جهود المجتمع الدولي لمنع العنف تأتي في سلسلة متأخرة من مراحل النزاع التي تندرج من الشكوى من العنف".

 

وحذرت من أن "تصاعد النزاعات يفاقم الخسائر الانسانية في الميدان وترتفع معها التكاليف السياسية والمالية التي يتكبدها المجتمع الدولي".
كما انتقدت عدم وجود آليات أو ممارسة متسقة لادماج قضايا الأقليات في جميع نواحي الأنشطة الاقليمية لهيئات منظومة الأمم المتحدة حتى في البلدان التي تشكل فيها تلك القضايا جوهر النزاعات المحلية.
ووزعت الخبيرة الأممية توصياتها على محورين الأول يعني بالصعيد الوطني حيث يجب على الدول السعي للوفاء بالتزاماتها المتعلقة بحقوق الانسان تعزيزا لاستقرارها وعملا باعلان الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص المنتمين الى اقليات قومية أو عرقية أو دينية أو لغوية.
كما يجب على الدول أن تنفذ تشريعات شاملة لمناهضة التمييز بما في ذلك تدابير لحظره من طرف الدولة والقطاع الخاص على حد سواء على أن تتمتع تلك التشريعات بآليات شفافة يسهل للجميع اللجوء اليها. وتطالب الخبيرة الأممية بضرورة قيام الدول باتاحة وظائف في الخدمات العامة للأفراد من كافة الطوائف على قدم المساواة مع الجميع ودون تمييز على أن تقوم في الوقت ذاته بتقييم آثار مشاريع التنمية الاقتصادية على الأقليات لضمان استفادتهم منها وعدم اضرارها بحقوقهم.
في الوقت ذاته ترى ماكدونال انه يجب على المناهج التعليمية في تلك الدول أن تتجنب الصور النمطية وترسخ صورة واقعية وغير تمييزية عن جميع الطوائف داخل المجتمع الذي تعمل فيه واتخاذ التدابير اللازمة لضمان حماية ابناء الأقليات لهويتهم مثل اتاحة التعليم باللغة الأم والتعليم الديني. وتوجهت الخبيرة الأممية بالمحور الثاني من توصياتها الى المستوى الدولي "الذي يجب عليه تعزيز الخبرات في مجال حقوق الاقليات وادماجها في نطاق منظومة الأمم المتحدة التي من الضروري عليها استحداث آليات وخبرات داخلية دائمة بشأن قضايا الأقليات داخل الوكالات والادارات الرئيسية العاملة في مجال منع نشوب النزاعات.
في الوقت ذاته يتحتم على الأمم المتحدة اضافة خبير في حقوق الاقليات الى الفريق الاحتياطي لخبراء الوساطة التابع لادارة الشؤون السياسية الذي يجب عليه التدخل في مراحل مبكرة من النزاعات التي تمتد من مرحلة الاعراب عن الشكوى الى اندلاع العنف.
كما يجب على موظفي الأمم المتحدة العاملين في مجال منع النزاعات وبناء السلام تلقي تدريبا شاملا في مجال حقوق الاقليات لاسيما المعنيون بالسياسات والتحليل والانذار المبكر والعاملون في الفرق الأممية ذات الاهتمامات الاقليمية.

لجنة الأمم المتحدة : مكافحة التمييز الاجتماعي ضد الأخدام في اليمن

 
06/06/11

لجنة الأمم المتحدة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية (اللجنة المذكورة) يوصي الحكومة اليمنية لتبني خطة عمل وطنية لمكافحة التمييز الاجتماعي والتهميش التي يواجهها الشعب الأخدام ، نظرت 'المنبوذين في اليمن

على الرغم من الصراع الدائر السياسية والاجتماعية في اليمن ، قامت اللجنة المذكورة من خلال اللجنة دراستها لتنفيذ الحكومة من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. خلال الحوار بشأن 09-10 مايو ، وأثارت اللجنة عددا من الأسئلة عن حالة حقوق الإنسان للسكان الأخدام ، والمستبعدين اجتماعيا و 'خارج الطائفة' المجتمع المحلي في اليمن.

التقرير البديل الذي قدم إلى اللجنة من قبل شبكة الشباب كل لتنمية المجتمع بالتعاون مع ادسن ، وتوثيق الممارسات التمييزية والاستبعاد الاجتماعي ضد الأقليات إلى الأخدام القاعدة في اليمن. مصادر غير رسمية تقدر أن ما بين 500،000 إلى 3،5 مليون شخص ينتمون الى المجتمع - الأخدام القاعدة الذي توحي المجازي "السكان الذي عقد في ازدراء والعبودية" في اليمن.

خلال الفحص ، وأعرب خبراء من اللجنة عن قلقها إزاء عدم وجود صيغة محددة في الدستور المساواة بين اليمن فيما يتعلق. طلبوا تحديدا الوفد اليمني عما يجري عمله لمعالجة الوضع من آل الأخدام واعربوا عن قلقهم إزاء الفقر الساحقة من هذه الأقلية ، وارتفاع معدلات التسرب في المدارس الابتدائية والثانوية.

وقال الوفد إن إقرارهم بأن السكان آل الأخدام كانت فقيرة جدا ، إلا أن هذه الفئة من السكان يتمتعون بنفس حقوق الجميع ، بما في ذلك حقوق الملكية والحق في الالتحاق بالمدارس. وأكد الوفد أن السكان آل الأخدام ليس أقلية عرقية أو ثقافية ، والقانون لا يعترف التمييز ضد المرأة ، وتهميش أو إلى آل الأخدام. ومع ذلك ، وفقا للوفد كانت قد اتخذت تدابير خاصة للقضاء على التمييز ضد آل الأخدام ، مثل حجز المقاعد في الجامعات والعمل ، والسكن المجاني التي تمنحها الحكومة ومنظمات المجتمع المدني.

ومع ذلك ، أعربت اللجنة عن قلقها العميق إزاء مظاهر التمييز على نطاق واسع في اليمن ضد الأفراد والفئات المحرومة والمهمشة ، في الملاحظات الختامية. على وجه الخصوص ، أعرب عن قلقه إزاء استمرار تهميش "الاقتصادية والاجتماعية والتمييز الذي وجهه الأخدام ، ولا سيما فيما يتعلق بالحصول على الوظائف وظروف العمل ، ومستوى واسعة من عمالة الأطفال ، ومستويات عالية للغاية من التسرب من المدارس ، وعدم من السكن اللائق ، والمياه والصرف الصحي ، فضلا عن الكهرباء "(الفقرة 8)ا

وعلاوة على ذلك ، أوصت اللجنة الدولة الطرف إلى "اعتماد خطة عمل وطنية وضعت بمشاركة الناس  الأخدام ومجهزة فعال للرصد والمشاركة والشفافية وآلية التنفيذ. وتوصي اللجنة أيضا بأن التدابير المزمع اتخاذها التركيز على الوصول إلى العمالة ، والظروف الملائمة للعمل ، التحاق الأطفال في التعليم ومنع التسرب من المدارس ، والحصول على الرعاية الطبية ، والحد من وفيات الأطفال ، فضلا عن الحصول على السكن الملائم ، والمياه والصرف الصحي والكهرباء. "

وشددت اللجنة على أهمية أن تدرج الدولة الطرف بيانات إحصائية عن جميع الحقوق الواردة في العهد ، مع إيلاء اهتمام خاص للفئات المحرومة والمهمشة في المجتمع ، في تقريرهم القادم الذي يحين موعده في يونيو 2013.

لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز العنصري) في مناسبات سابقة أوصت الحكومة اليمنية لتعزيز جهودها للقضاء على التمييز ضد السكان الأخدام ، أثناء الامتحانات في عامي 2006 و 2011. وسيتم استعراض اليمن من قبل لجنة حقوق الإنسان مارس 2012.

مزيد من المعلومات

ملاحظات الهيئات المنشأة بموجب معاهدات الأمم المتحدة وتقارير الظل على آل الأخدام في اليمن

تصل إلى وثائق اللجنة المذكورة على استعراض لليمن (الموقع الرسمي)

ملخص اجتماع للامم المتحدة من مراجعة اللجنة المذكورة من اليمن

 

Newsletter

Subscribe to our newsletter:

Minorities

  International Consultation on Good Practices and Strategies to Eliminate Caste-Based Discrimination   Tuesday.29NOV 2011   Start, Tuesday in the Kathmandu of Nepalese capital  in...
1 | 2 >>

مدونة

Press release   All Youth Network for Society Development launches the project "Leadership and equality"with funding from the Canada Fund for Local Initiatives Support Announced the all youth networ for society development (AYN) start implementation of the "leadership...

استفتاء

هل من الضروري اشارك كافة شرائح المجتمع في المرحلة الانتقالية في اليمن

عدد المصوتين: 32